Posts Tagged ‘התערבות בינלאומית’

بيان حول الاعلان عن الدولة الفلسطينية في الامم المتحدة

Sunday, September 18th, 2011

الاعتراف الدولي بحق الشعب الفلسطيني لتقرير المصير، يشكل خطوة هامة وضرورية في اطار سيرورة تدويل النضال الفلسطيني من أجل الاستقلال، الحرية والمساواة. من الممكن أن تعزز هذه الخطوة النضال الفلسطيني ضد الاحتلال، وتلقي على عاتق المجتمع الدولي المسؤولية لانهاء الاحتلال والغاء هيمنة سياسات العنصرية والتمييز المنبثق عنه.

الاعلان بصدد إقامة دولة في الضفة الغربية وقطاع غزة ليس من شأنه لوحده أن ينهي عقودًا من الاحتلال وممارسة شتى الاليات القانونية للتمييز العرقي، والتي تتناسب وتعريف الامم المتحدة للابارتهايد، أو حل مشكلة اللاجئين الفلسطينيين، أو جعل المواطنين الفلسطينيين واليهود داخل اسرائيل يتمتعون بالمساواه المدنية. حل هذه المسائل يكون ضمن اتفاق عادل ينهي الاحتلال، مع الحفاظ على الثوابت الفلسطينية، كأفراد وكمجموعة، أينما وُجدوا.

للشعب الفلسطيني حقوق أساسية تشمل حق العودة، حق تقرير المصير وحق الاستقلال القومي. حق تقرير المصير هو حق جماعي لكل الفلسطينيين، بغض النظر عن موقع تواجدهم الجغرافي. هذه الحقوق معترف بها على يد الامم المتحدة كحقوق مطلقة وغير قابلة للاعتراض. لكي تنجح المبادرة وتؤدي الى تغيير ملحوظ في النضال الفلسطيني، وفي تشكيل طرق سياسية جديدة للمقاومة، عليها أن تطالب بحق العودة للاجئين واللاجئات الفلسطينيين\ات وبحقوق المواطنين\ات الفلسطينيين\ات في داخل اسرائيل.

نحن نؤكّد أنه على كل مبادرة دبلوماسية ان تحافظ على مكانة منظمة التحرير الفلسطينية كممثلة للشعب الفلسطيني لدى الأمم المتحدة، وأن تضع نصب أعينها الدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني بأسره ودفعها أمامًا. منظمة التحرير الفلسطينية تقوم بتمثيل الشعب الفلسطيني على الصعيد الدولي، وهي تتغذّى من الشرعية التي تُعطى لها من قبل الفلسطينين في المنفى، في إسرائيل وفي المناطق المحتلة، بالاضافة لاعتراف  القمة العربية  والأمم المتحدة بها.

على المتوجه للأمم المتحدة بطلب الموافقة على اقامة الدولة الفلسطينية أن لا يضع مسألة تمثيل منظمة التحرير الفلسطينية لجميع الفلسطينيين موضع الشك. نحن نهتم بشكل خاص بقضية تمثيل الفلسطينيين الغير متواجدين في الضفة الغربية وقطاع غزة. نحن ننادي بإنهاء الاحتلال، والحفاظ على حقّ الشعب الفلسطيني بالعودة الى وطنه، والدفاع عن حقه في مقاومة الاحتلال باستعمال جميع الطرق المشروعة للمقاومة الشعبية الموافق عليها دوليًا. نناشد المجتمع الدولي مجددا لكي يمارس الضغط على إسرائيل، وذلك حتى تقوم بواجبها الملقى عليها بحسب القانون الدولي وتنهي الاحتلال.

انهاء الاحتلال لن يتم إلا بمحاصرته

Sunday, June 5th, 2011

إن أكثر ما يزعج في خطاب نتنياهو أمام الكونغرس ليس الخطاب ذاته، بل التهليل الحار للخطاب في صفوف أعضاء الكونغرس.

كلنا يعرف مهارات نتنياهو الخطابية، ولغته الانكليزية البليغة، وقدرته على صف الكلام والشعارات المُبهرة. لكن التصفيق 45 مرة والوقوف 29 مرة في أثناء الخطاب كان أكثر من طاقة الاحتمال. وجعلنا نتساءل، من هو رئيس الولايات المتحدة الحقيقي! وكيف يمكن التصفيق والوقوف كل هذه المرات لكل هذا الكم من الكذب والديماغوغية.

فمن ناحية، لا يمكن أن نستهين في مدلولات أن يحظى خطاب “اللاءات” المليء بالأكاذيب والتحريض وتشويه الواقع، بكل هذا الدعم. لكن هنالك حقيقة أخرى ليست بأقل أهمية: إن حيَل نتنياهو وديماغوغيته لم تعد تنطلي إلا على أعضاء الكونغرس الأمريكي الخاضعين لجهلهم المستفز، وبالتالي لهيمنة اللوبي اليهودي على عقولهم.

لكن علينا أن نعترف أيضًا بأن خطاب نتنياهو خدم القضية الفلسطينية كما لم يخدمها أي رئيس حكومة من قبل، أولاً أعفانا من مفاوضات لا جدوى منها، وثانيًا رغم التفافه وبلاغته وما شئتم، أخيرًا وقف رئيس حكومة إسرائيل، وطرح أمام العالم مواقف إسرائيل الواضحة. لا للقدس، لا للعودة، لا لحدود 67، لا لإخلاء المستوطنات. خطاب اللاءات هذا يوضح للجميع، باستثناء الأمريكيين، حقيقة نتنياهو وحكومته، وأن مع مواقف كهذه لا يمكن التوصل لتسوية عادلة. لعل أهم ما جاء في الخطاب- الخلاصة- هو أن “اليهود في يهودا والسامرة، ليسوا بمحتلين”. ليس هناك أوضح من ذلك، رئيس حكومة دولة الاحتلال يقول أمام العالم، بأنه لا يعترف بالاحتلال، ومن لا يعترف بالاحتلال، لن ينهيه أبدًا.

بات من الواضح أن الأشهر الثلاثة القادمة لن توصل الى شيء، لكنها ستشهد ضغوطا أمريكية وأوروبية على منظمة التحرير لسحب مبادرتها للحصول على قرار أممي بالاعتراف بالدولة الفلسطينية، أو على الأقل تعديلها للتخفيف من ضررها على إسرائيل.

ومن ناحية أخرى، يجب الحذر من الإفراط في التعويل على استحقاق أيلول، فقرارا في الأمم المتحدة للاعتراف بالدولة الفلسطينية لن ينهي الاحتلال، ولن يغير شيئا على أرض الواقع وفي حياة الفلسطيني اللاجئ أو الرازح تحت الاحتلال، على الأقل على المدى القصير. لكن، سيكون للخطوة أبعادًا كثيرة، قانونية ودبلوماسية، يمكنها أن تخدم القضية الفلسطينية.

لن ينتهي الاحتلال إلا بمحاصرة إسرائيل من الخارج من خلال نشاطات المقاطعة، وبمحاصرتها من الداخل من خلال انتفاضة فلسطينية شعبية وسلمية. وإذا تعاملنا مع استحقاق أيلول كرافعة للأمرين، فإن أمام معادلة كهذه حرية شعبنا ستنتصر حتمًا.

(English) CWP Update: New Report, “All-Out War: Israel Against Democracy”

Wednesday, December 8th, 2010

عشر اعوام لهبة اكتوبر : مئات النساء اليهوديات والعربيات يتظاهرن في تل ابيب في طلب اقامة لجنة تحقيق دولية

Sunday, September 26th, 2010

المكان: تل ابيب ، بالقرب من ديزينغوف سنتر

يوم الاثنين 27.9.2010 الساعة 18:00

خلفية

يشارك في المظاهرة المعتزم لغدا 14 منظمة نسوية منهم: تحالف النساء من اجل السلام، حركة النساء الديموقراطيات، اتحاد المراة التقدمي-التجمع،اختي-من اجل النساء في اسرائيل، بروفيل حداش، نساء بالسواد، اتحاد نساء النقب، الحركة النسائية الاسلامية الجنوبية.

“في العشر الاعوام الاخيرة منذ العام 2000 اثبتت دولة اسرائيل مرة اخرى انها تفضل التستر على المذنب الحقيقي وتبرئة المسوؤلين بدل من محاسبتهم عل مقتل المواطنين الابرياء” بهذه الجملة دعت المنظمات النسوية للمشاركة في المظاهرة.

اجتمعت الحركات النسوية لاحياء ذكرى عشر سنوات لاحداث اكتوبر 2000 وللاحتجاج على التستر على المذنب الحقيقي واغلاق ملف التحقيق. المنظمات النسوية تدعو لتشكيل لجنة تحقيق دولية للتحقيق في احداث اكتوبر والوصول إلى ضباط القانون وأعضاء القيادة السياسية المسؤولة عن القتل.

ريم حزان  الناطقة بلسان تحالف النساء من اجل السلام  قالت :” مطلبنا هو الصدق، لاقامة لجنة تحقيق دولية للتحقيق في جرائم اكتوبر 2000 التي قتل فيها 13 فلسطيني 12 منهم مواطني الدولة. المجرمين ما زالوا احرار، اغلاق ملفات التحقيق ولا يوجد من يحاسب المجرمين”.

اينا ميخائيلي مركز في التحالف قالت :” نتظاهر اليوم ايضا ضد تدهور التعامل مع المجتمع العربي الفلسطيني مواطني الدولة، النف، الاعتقالات ، الملاحقات السياسية، هدم البيوت، كل هذا استمرار لعدم جاهزية السلطة لمحاكمة  واستمرارا للاحتلال وعدم الاعتراف بالحقوق الاساسية للمواطنين ولشعب كامل.

(English) CWP Update: Knesset Bills Threaten to Restrict Israeli NGOs

Thursday, June 24th, 2010

95 منظمة نسوية اسرائيلية ودولية تتوجه للحكومة البريطانية : تمكين محاكمة مجرمي الحرب الاسرائيليين

Tuesday, December 22nd, 2009

95 منظمة نسوية اسرائيلية ودولية  تتوجه للحكومة البريطانية : تمكين محاكمة مجرمي الحرب الاسرائيليين

توجهت 95 منظمة نسوية من 24 دولة من بينها 20 منظمة اسرائيلية وفلسطينية، صباح اليوم 22.12.09 في رسالة الى رئيس الوزراء البريطاني، جوردون براون، ولوزير الخارجية البريطاني ، دافيد ميلبند، يطالبون فيها عدم تقييد مبدأ القضاء الدولي في بريطانيا. القضاء الدولي البريطاني يسمح للمحاكم المحلية في العالم تقديم مجرمي الحرب للمحاكمة من بينهم: ايهود اولمرت، ايهود براك، تسيفي ليبني، وقادة عسكريون ممن شاركوا في الحرب على الغزة.

المبادرَة لارسال الرسالة جاءت من ” تحالف نساء من اجل السلام”  منظمة نسوية اسرائيلية  اقيمت في العام  2009 وتعمل  من اجل انهاء الإحتلال وتناضل  من اجل بناء مجتمع عادل . تم ارسال هذه الرسالة اثر اقوال براون وميلبند حول نيتهم تقييد القضاء الدولي في بريطانيا، بعد ان اصدرت محكمة في لندن امر اعتقال بحق عضو الكنيست تسيبي ليفني .

ووفقا للمنظمات، ان تقرير غولدستون يثير شكوك خطيرة  حول ارتكاب جرائم حرب منهجية خلال عملية “الرصاص المصبوب”. الرسالة تطالب رئيس الوزراء ووزير الخارجية البريطانيين “الحفاظ على أهم مبادئ القضاء الدولي على الرغم  من الضغوط السياسية  التي يمارسها مجرمي الحرب وحلفائهم” .

وتدعي المنظمات  بأن تقييد القضاء الدولي  يشكل سابقة خطيرة بشأن إمكانية محاكمة مجرمي الحرب من مختلف أنحاء العالم. وتضيف : نحن كمنظمات نسوية، نرى في ذلك تعاونًا مع العنف ضد المرأة ، كما هو الحال في الحروب والصراعات فان النساء والفتيات يتم المس بهن  أكثر من الفقر والعنف واللجوء واعمال العنف والاغتصاب”.

ايلات معوز، مركزة تحالف نساء من اجل السلام قالت :” اننا نناشد  المجتمع الدولي لحماية سكان المنطقة ، الفلسطينيين والاسرائيليين من مجرمي الحرب  الذين يتجولون وسطنا بحرية. لنا دور هام في دعم الضغوط  الدولية على اسرائيل. التجاوب الكبير معنا يشير الى ان المجتمع الدولي قد نفذ صبره في كل ما يتعلق بالاحتلال الاسرائيلي ”

لنا خاسقية، مركزة تحالف النساء من اجل السلام، قالت :” كلنا نشهد على تعاظم الضغط في جميع انحاء العالم الذي يؤثر على عمل الحكومات، على سبيل المثال قرار الحكومة البريطانية لمقاطعة منتجات المستوطنات، او النجاحات التي تحققها حركة المقاطعة الدولية ضد اسرائيل. نحن جزء من هذه الحركة، الحركة التي تطالب اسرائيل بانهاء فوري للاحتلال.


Warning: include(footer1.php): failed to open stream: No such file or directory in /home/coalition/www/www/wp-content/themes/peace/archive.php on line 89

Warning: include(footer1.php): failed to open stream: No such file or directory in /home/coalition/www/www/wp-content/themes/peace/archive.php on line 89

Warning: include(): Failed opening 'footer1.php' for inclusion (include_path='.:/usr/local/php56/lib/php') in /home/coalition/www/www/wp-content/themes/peace/archive.php on line 89