Posts Tagged ‘דו”ח גולדסטון’

حصار جولدستون

Sunday, April 10th, 2011

بامكان القاضي ريتشارد جولدستون ان يأسف ، يذعر، يتأتئ والرضوخ للضغوطات الممارسة ضده بدءً من طرف الكنيست ونهاية  بوزارة الخارجية واللوبي اليهودي، لكن المقال الذي نشره في “واشنطن بوست” لم يناقض ايًا من التوصيات الاساسية لتقرير جولدستون، الذي تحاول اسرائيل جاهدة جدا لزعزعته.

هذا الاسبوع توجه تحالف نساء للسلام في رسالة الى جولدستون، كتب فيه انه لم يتغير شيئ فيما يتعلق بخروقات القانون الدولي وجرائم الحرب الي اقترفتها اسرائيل في غزة، التي يصفها التقرير وللاسف ليس هناك اي جديد ايضا في رفض اسرائيل بتطبيق التوصيات المركزية  التي وردت فيه، وشملت فك الحصار عن غزة المتواصل لنحو سبع سنوات، تحرير الاسرى الفلسطينينن،ووقف قمع الاحتجاج ضد الاحتلال في داخل اسرائيل.

ان الفرح المنفلت الذي قوبل به مقال جدلوستون في اوساط الحكومة الاسرائيلية والاضجة الاعلامية التي خلقها، يتجاهل حقيقة ان جولدستون لم يتراجع عن الكثير من الاتهامات  الواردة في التقرير الذي وضعه، وحول النقاش فيه عن الحقائق الاساسية. الحديث ليس فقط عن الاعمال التي قامت بها اسرائيل اثناء الهجوم على غزة، وانما ينتقد التقرير ايضا السياسة الاسرائيلية المتواصلة، والواقع في المناطق دليل على ذلك : الحصار على غزة مستمر، سكان غزة ممنوعون من الخروج والدخول،يتم فصلهم وانقاطعهم عن الحياة  السياسية، الثقافية والاقتصادية للشعب الفلسطيني، يعانون من نقص في النقص البنى التحتية غير السليمة، والسجناء الفلسطينيون الذين اوصى التقرير بالافراج عنهم ما زالوا يقبعون في السجون.

ان الضغوطات الدولية والناتجة عن تقرير جولدستون ايضا، الزمت اسرائيل ان تفتح تحقيقا داخليا من طرفها، لكن اسرائيل فشلت بشكل منهجي في تنفيذ تحقيقات عميقة التي تتجاوب مع المعايير الدولية. كيف يمكن انه في حرب قتل فيها 700 شخص لم يشاركوا في الحرب، وكل ما اسفر عنه التحقيق ان حنديا واحدا متهما بالقتل؟ ماذا مع الضباط والقيادات العيلا الذين قادوا الهجوم الذي ادى الى عدد كبير من القتلى الابرياء.

لقد كتب جولدستون ان ” اليوم نعرف اكثر عما حدث في غزة “. لكن مقاله لم يذكر اي تفصيل لمعلومة جديدة لتي تسلط ضوءً مغايرًا على الاحداث التي وقعت في اثناء عملية  “الرصاص المصبوب “. ان سياسة اسرائيل لم تتغير. معظم التحقيقات التي بدأت في اعقاب الحملة لم تنته ولم يتم نشر اي شيئ جديد بهذا الخصوص. المعالجة القضائية للجرائم التي نفذت خلال “الرصاص المصبوب” لم تستنفذ بعد. واذا حصل تغيير ما او اي جديد بيرر اعادة فحص التقرير فان هذا تغيير للاسوأ . ملاحقةمنظمات اليسار ومنظمات حقوق الانسان زادت خطورتها والتحالف يحاول شرعنهتا، وفي المقابل تقام حملة لنوع الشرعية تقودها حركات اليمين المتطرف.

وفجأة يقرر حولدستون ان يكون معتدلا في انتقاده لاسرائيل،وبذلك هو يمنح اسرائيل ائتمانا اضافيا، تستخدمه من خلال تثبتها بسياسة الرفض للمفاوضات وبعزل غزةن في اثناء استعدادها للهجمة الجديدة. لكن  لم كل هذا السرور الذي اصاب الحكومة؟

جولدستون كتب في مفاله انه امر جيد ان تقوم اسرائيل باجراء تحقيق، وهو لم يعف اسرائيل من بقية الجرائم التي نفذتها وما زالت تنفذها في غزة، وعلى راسها الحصار- حصار غير اخلاقي وغير شرعي والعالم كله يواصل المطالبة بفكه.

ان قمع الاحتجاج ضد الاحتلال والحصار المتواصل على غزة واحتفال بتراجع جولدستون، تهيئ الارضية للحرب القادمة. الضرر الذي سيصيب ااالفلسطينيين والاسرائيليين هو اكبر بكثير من الضرر الذي سيصيب صورة اسرائيل الذي يحتل المكان الاول في اهتمامات الحكومة. ومن شدة الحماس لشهادة تبرئة ذمة التي منحها جولدستون لاسرائيل نحو هجمة اخرى على غزة، فقد نسينا ان الهجمة الاولى، كما الهجمة القادمة، لن تجلب الامن والهدوء  لسكان الجنوب بل ستؤدي الى المعاناة وسقوط ضحايا من الطرفين.

(English) CWP Update: Goldstone Deadline and the Persecution of Palestinian and Israeli Human Rights Defenders

Thursday, February 4th, 2010

95 منظمة نسوية اسرائيلية ودولية تتوجه للحكومة البريطانية : تمكين محاكمة مجرمي الحرب الاسرائيليين

Tuesday, December 22nd, 2009

95 منظمة نسوية اسرائيلية ودولية  تتوجه للحكومة البريطانية : تمكين محاكمة مجرمي الحرب الاسرائيليين

توجهت 95 منظمة نسوية من 24 دولة من بينها 20 منظمة اسرائيلية وفلسطينية، صباح اليوم 22.12.09 في رسالة الى رئيس الوزراء البريطاني، جوردون براون، ولوزير الخارجية البريطاني ، دافيد ميلبند، يطالبون فيها عدم تقييد مبدأ القضاء الدولي في بريطانيا. القضاء الدولي البريطاني يسمح للمحاكم المحلية في العالم تقديم مجرمي الحرب للمحاكمة من بينهم: ايهود اولمرت، ايهود براك، تسيفي ليبني، وقادة عسكريون ممن شاركوا في الحرب على الغزة.

المبادرَة لارسال الرسالة جاءت من ” تحالف نساء من اجل السلام”  منظمة نسوية اسرائيلية  اقيمت في العام  2009 وتعمل  من اجل انهاء الإحتلال وتناضل  من اجل بناء مجتمع عادل . تم ارسال هذه الرسالة اثر اقوال براون وميلبند حول نيتهم تقييد القضاء الدولي في بريطانيا، بعد ان اصدرت محكمة في لندن امر اعتقال بحق عضو الكنيست تسيبي ليفني .

ووفقا للمنظمات، ان تقرير غولدستون يثير شكوك خطيرة  حول ارتكاب جرائم حرب منهجية خلال عملية “الرصاص المصبوب”. الرسالة تطالب رئيس الوزراء ووزير الخارجية البريطانيين “الحفاظ على أهم مبادئ القضاء الدولي على الرغم  من الضغوط السياسية  التي يمارسها مجرمي الحرب وحلفائهم” .

وتدعي المنظمات  بأن تقييد القضاء الدولي  يشكل سابقة خطيرة بشأن إمكانية محاكمة مجرمي الحرب من مختلف أنحاء العالم. وتضيف : نحن كمنظمات نسوية، نرى في ذلك تعاونًا مع العنف ضد المرأة ، كما هو الحال في الحروب والصراعات فان النساء والفتيات يتم المس بهن  أكثر من الفقر والعنف واللجوء واعمال العنف والاغتصاب”.

ايلات معوز، مركزة تحالف نساء من اجل السلام قالت :” اننا نناشد  المجتمع الدولي لحماية سكان المنطقة ، الفلسطينيين والاسرائيليين من مجرمي الحرب  الذين يتجولون وسطنا بحرية. لنا دور هام في دعم الضغوط  الدولية على اسرائيل. التجاوب الكبير معنا يشير الى ان المجتمع الدولي قد نفذ صبره في كل ما يتعلق بالاحتلال الاسرائيلي ”

لنا خاسقية، مركزة تحالف النساء من اجل السلام، قالت :” كلنا نشهد على تعاظم الضغط في جميع انحاء العالم الذي يؤثر على عمل الحكومات، على سبيل المثال قرار الحكومة البريطانية لمقاطعة منتجات المستوطنات، او النجاحات التي تحققها حركة المقاطعة الدولية ضد اسرائيل. نحن جزء من هذه الحركة، الحركة التي تطالب اسرائيل بانهاء فوري للاحتلال.


Warning: include(footer1.php): failed to open stream: No such file or directory in /home/coalition/www/www/wp-content/themes/peace/archive.php on line 89

Warning: include(footer1.php): failed to open stream: No such file or directory in /home/coalition/www/www/wp-content/themes/peace/archive.php on line 89

Warning: include(): Failed opening 'footer1.php' for inclusion (include_path='.:/usr/local/php56/lib/php') in /home/coalition/www/www/wp-content/themes/peace/archive.php on line 89

ساعدونا في إحداث التغيير

ساهموا اليوم لنستطيع متابعة عملنا‫!‬