Posts Tagged ‘الحملات’

مظاهرة ضد خطة برافر

Monday, October 3rd, 2011

لجنة المتابعة العليا لعرب

النقبتدعوكم لمظاهرة وإضراب عامفي السادس من أكتوبر

ע لمخطط برافر

نلتقي يوم الخميس6.10.11 الساعة 11 صباحا مقابل “سلطة توطين النقب” في بئر السبع

 

 

نواصل مقاومة الاحتلال: فيديوهات جديدة

Monday, June 20th, 2011

ستعقد، يوم الاثنين المقبل، 27.6. لجنه الدستور، القانون والمحاكمه في الكنيست جلسة حول “قانون المقاطعة” نحو تقديمه للقراءة الثانية والثالثة.

يطلق اليوم تحالف النساء للسلام المرحلة الثانية من حمله “سنواصل مقاومة الاحتلال”. تتخلل الحملة أربعة فيديوهات. ضمن المشاركين، الفنانة رونا كينان ،غال اوحوفسكي وفوكس ايتان ، الشاعر مئير فيزيلتر، الممثلة عنات وايزمن والناشط محمد جبالي وآخرون.

اخراج: رومي ابوالعافية، تصوير: تمانا بيريتس، تحرير: هداس شوف وانتاج: روزين بشارات.

تهدف الحملة لايصال الرسالة ان قوانين مناهضة للديمقراطية لن تردعنا ولن تنجح بكتم الاحتجاج السياسي المتصاعد ضد الاحتلال. من الجدير ذكره أن الفلم القصير من المرحلة الأولى من الحملة شاهده أكثر من 11500 مشاهد.

عمموا المقاومة ضد الاحتلال!

• انضموا لصفحة الحملة في الفيسبوك، فيه ستعرض الفيديوهات.
• شاركوا (Share) فيديوهات الحملة (كل يومين سينتشر فيديو جديد) في الفيسبوك.
• اضغطوا على “لايك” لاصدقائكم\ن اللذين عمموا فيديوهات الحملة – فهذا يزيد من ظهورها في الشبكات الاجتماعية.
• تحدثوا وشاركوا في التويتر عن الحملة واضيفوا روابط للفيديوهات (ممكن اعاده نشر تويتر التحالف)
• عمموا هذه الرسالة والرسائل اليوميه الاخرى التي سنرسلها مع الورابط للفيديوهات لاصدقائكم\ صديقاتكم من خلال البريد الالكتروني.
• في اطار الحملة سنطلب من مستخدمي\ات الفيسبوك لرفع مقاطع فيديو لهم\هن – وهم\ن يقولون\يقلن “سنواصل مقاومة الاحتلال”. للمزيد من التفاصيل تابعو صفحة الحملة في الفيسبوك.

خلفية:

يوم الاثنين المقبل، 27.6. ستتناول لجنه الدستور، القانون والمحاكمه في الكنيست القانون المقترح “منع ضرر لدولة اسرائيل من خلال المقاطعة -2011” بهدف تجهيزها للقراءة الثانية والثالثة. وقد أدان القانون المقترح 53 جمعية اجتماعية وحقوق الانسان، داعيين الكنيست ايقاف القانون المقترح اللا ديمقراطي. من الجدير بالذكر أن مكاتب وزارات العدل والشؤون الخارجية والصناعة والتجارة يعارضون القانون، بحجة أن هذا الاقتراح متطرف وسيشوه صورة اسرائيل. للمزيد من التفاصيل

اللجنه الدستورية في الكنيست تجهز “قانون المقاطعة” للقراءة الثانية والثالثة

Sunday, June 19th, 2011

يوم الاثنين المقبل، 27.6. ستتناول لجنه الدستور، القانون والمحاكمه في الكنيست القانون المقترح “منع ضرر لدولة اسرائيل من خلال المقاطعة -2011”. اقترح تحالف من اعضاء الكنيست بقيادة عضو النكيست زئيف الكين (من الليكود) هذا القانون في شهر حزيران السابق 2010. مر القانون القراءة الأولى بتاريخ 7.3.2011.

يعرف القانون المقترح النداء للمقاطعة كمسبب لضرر وبالتالي يحق للمحكمة ان تقر دفع التعويضات مثلا، من دون حاجة إلى إثبات الضرر. يفوض القانون المقترح وزير المالية منع مشاركة الشركات اللواتي تعهدهم بعدم العمل في المستوطنات الواقعة خلف الخط الأخضر في مناقصات الدولة (“بند روابي”).

في الجلسات السابقة بالكنيست واجه القانون المقترح معارضة قوية من مكاتب الوزارات المختلفة. انتقدت المستشاره القانونيه لوزارة العدل القانون بشده بسبب استخدام لغة شاملة وغامضة. وعلى ذلك اجاب رئيس اللجنة عضو الكنيست دافيد روتم (من حزب إسرائيل بيتنا) “لقد توقف هذه اللجنه منذ زمن طويل بالاهتمام بمواقف وزارة العدل الشخصية”. كما وعبر ممثل وزارة الخارجية عن قلقه بالتأثير العكسي لنوايا المبادره، حيث سيضر بصورة اسرائيل والعلاقات الخارجية. وقال ممثل وزارة العمل والتطوير في الجلسة ان “حل مشاكل اسرائيل عن طريق خلق أزمة دولية – ليست فكرة جيدة”.

هذا القانون هو من أخطر القوانين اللا ديمقراطية التي تروج لها الكنيست الحالية
.
أولا، المقاطعة هي وسيلة غير عنيفة وقانونيه وشرعية لتعزيز اهداف عامه وسياسية، المكفول من خلال حقول المواطنه وحرية التعبير والتنظيم والتعبير عن الرأي والاحتجاج. القانون المقترح هو بمثابة ضربة قاضية لجميع تلك الحقوق. في اسرائيل والعالم كله هناك استعمال شائع للمقاطعة كأداة لتحقيق اهداف عامه واستهلاكيه. القانون المقترح يتناول نوع محدد جدا من حملات المقاطعة، نداءات الحركات والمجموعات المعارضة للاحتلال واللواتي يشكلن اليوم الأقلية السياسية في اسرائيل. وبالتالي ، فإن مشروع القانون المقترح يدوس على الحقوق المدنية والقواعد الاساسية للديمقراطية ويخلق تأثير سلبي في المجتمع المدني.

لقد اختارت العديد من الدول عدم شرعنه القوانين المتعلقة بشكل مباشرة إلى منع المقاطعة. وحتى الدول التي قامت بذلك — مثل الولايات المتحدة والمانيا — لا تقيد الأفراد ومنظمات المجتمع المدني من استخدام المقاطعة، من المنطلق أن المنع يشكل انتهاك لحرية التعبير. وخلافا لشرح القانون المقترح أعلاه، فإن التشريع الأمريكي يشير فقط إلى مقاطعة المعلنة من قبل دول وليس من قبل أفراد أو مجموعات سياسية.

شاهدو أول فلم من الأفلام “نستمر في النضال ضد الاحتلال” ضد طرح “قانون منع مقاطعة إسرائيل

Monday, April 4th, 2011

هذا القانون الذي يناقش في هذه الأيام والذي يمنع  المواطنين في دولة إسرائيل أن  يطالبوا أو يشاركوا في مقاطعة منتجات المستوطنات, أو فعاليات و مراكز تربويه في المستوطنات

في حال سن هذا القانون فان كل موطن يشارك او يطالب في فرض مقاطعه, سيكون معرض لدفع غرامه ماليه على الضرر الذي سببه لهذه الشركات او المؤسسات. بدون ان يقوم هذا الشخص او الشركة بإثبات وجود ضرر.القانون صودق عليه بالقراءة الأولى في تاريخ 07.03.2011,وسوف يطرح للقراءة الثانية والثالثة في الأيام القادمة.انضممن\انضموا أيضا  أنتي \أنت لمجموعه اخذ في الكبر من الفلسطينيات \والفلسطينيين واليهوديات\واليهود الذين يقولون: بالرغم من ما تقومون بهي,أعضاء الكنيسة المحترمين, سوف نستمر في النضال ضد الاحتلال. سوف نستمر في التظاهر, ألكتابه والتوقيع – سوف نستمر في النضال ضد الاحتلال.

سُجّل يوم الارض في يافا في ظل التوسع الاستيطاني في المدينة, اضافة لازمة السكان وخطر التهجير

Monday, April 4th, 2011

سُجّل يوم الارض في يافا في ظل التوسع الاستيطاني في المدينة, اضافة لازمة السكان وخطر التهجير.  قدمت ما يقارب الـ 650 دعوة للاخلاء والهدم ضد سكان يافا. معظم الدعاوى تتعلق بالسكان الفلسطينيين. سكان المدينة يطالبون بايقاف سياسات الاقصاء والتمييز وايجاد حل فوري لازمة الاسكان.

في يوم السبت (2.4) نظم مواطنو يافا مسيرة ضخمة بمشاركة واسعة لائتلافات منظمات عربية ويهودية في ذكرى يوم الارض الـ 35.

اقيمت المظاهرة تحت شعار “يافا في خطر” في اعقاب سلسلة تظاهرات لذكرى يوم الارض, اجريت في كل من اللد, عرابة والعراقيب- وهي القرية غير المعترف بها واللتي تم هدمها 21 مرة على التوالي منذ ايلول العام الماضي, وقد اصبحت رمزا لمكافحة مصادرة الاراضي.

لم يعد يوم الارض مقتصرا على ذكرى تاريخية فحسب, بل اصبح واقعا تتم فيه مواجهة يومية لعمليات هدم البيوت والمحاولات المستمرة  لطرد السكان العرب وتبديلهم بسكان يهود في مدن مختلطة عديدة, منها يافا واللد والرملة والقدس. نادى منظمو المظاهرة بوقف سياسات الاقصاء والتهجير التي تتبعها الحكومة عمدا من العراقيب جنوبا وحتى صفد في شمالا.

ازمة الاسكان في يافا جميع تهدد السكان. عميدار, سلطة التطوير, تدير ما يقارب الـ 500 دعوة للاخلاء والهدم في يافا. معظم الدعاوى موجهة ضد السكان الفلسطينيين. بينما تدير شركة خلاميش ما يعادل الـ 300 ملف اخلاء في منطقة تل ابيب- يافا, نصفها في يافا. طالب سكان يافا وزارة الاسكان بتنفيذ اتفاقية بناء 400 وحدة سكنية للمواطنين العرب في يافا, والتي تم التوقيع عليها في سنة 1996.

اييلت ماعوز, مركزة ائئتلاف “تحالف النساء للسلام” ومواطنة في يافا: ” في الماضي سجل يوم الارض احداثا متفرقة ضد مصادرة الاراضي, لكن مع مرور السنين طورت الدولة اساليبها الى ان اصبحت ظاهرة مصادرة الاراضي وهدم البيوت واقعا يوميا. كنساء في منظمة ميدانية, نحن نعمل مع العديد من النساء في اللد والرملة والعراقيب واماكن اخرى, انهن يعانين وعائلاتهن رعب الطرد والتهجير, ويعايشن سياسة الفصل العنصري من قبل الحكومة الاسرائيلية. كما في جنوب افريقيا كذلك امر العنصرية الممأسسة في اسرائيل والتي سيكون مصيرها السقوط”.

سامي ابو شحادة, رئيس اللجنة الشعبية- دارنا في يافا: “لقد تفاقمت ازمة الاسكان في يافا في السنوات الاخيرة. سياسة مديرية اراضي اسرائيل, وزارة الاسكان وبلدية تل ابيب- يافا ستتسبب بنتائج مدمرة في يافا, وبالاخص للسكان العرب. بالمجمل, ما يحدث في يافا هو ترانسفير اقتصادي. كلمات مثل هدم البيوت والاخلاء تعني تدمير حياة الآلاف من السكان العرب القاطنين في المكان. ان بناء مستوطنة في قلب حي عجمي في المنطقة, والذي تسكنه اكثرية عربية, هو عبارة عن قنبلة موقوتة. المستوطنون يؤمنون بالفصل بين العرب واليهود كاسلوب حياة, لبس بامكانهم ان يعيشوا في بلدان مختلطة دون ان يتسببوا بكارثة للجميع”.

التنظيمات المشاركة: بمكوم- مخططون من اجل حقوق التخطيط, دارنا- اللجنة الشعبية للدفاع عن الارض والمسكن في يافا, الجمعية الخيرية الارثوكسية في يافا, المجلس الاسلامي, ترابط, الحركة الاسلامية- الجناح الجنوبي, الحركة الاسلامية- الجناح الشمالي, تضامن الشيخ جراح, تحالف النساء للسلام, رابطة لرعاية شؤون عرب يافا, اطباء لحقوق الانسان, حركة الشبيبة اليافوية.

(עברית) בין אריאל לרומי אבולעפיה: המאבק על הזכות להחרים

Thursday, March 10th, 2011

تقرير شامل حول حرّية التعبير في إسرائيل يُقدّم للمبعوث الخاص للأمم المُتّحدة

Wednesday, December 8th, 2010

ارسل اليوم (الأربعاء) صباحًا، تقرير شامل حول الملاحقات السياسية ،في العامين الأخيرين، لمنظمات ونشطاء سلام وحقوق إنسان في إسرائيل، وتقرير حول انتهاكات عينية لحرية التعبير عن الرأي بحقّ منظمات حقوق الإنسان، نشطاء السلام، الأعضاء العرب في الكنيست ومحاضرين في الجامعات، حيث أرسل هذان التقريران لمبعوث الأمم المتّحدة (Special Rapporteur) الخاص لقضايا حرية التعبير والرأي، فرانك لاروو، والذي يصل إلى إسرائيل والمناطق المُحتلة في شهر  كانون ثاني ويُذكر، أن تحالف النساء للسلام كان قد أرسل التقرير بناء على طلب لارو للإطّلاع على انتهاكات حرّية التعبير عن الرأي في إسرائيل والمناطق المحتلة.

رابط لتحميل التقرير كاملا  الذي نشره تحالف النساء من اجل السلام(باللغة العبرية)  تحت عنوان “حرب ضروس: اسرائيل ضد الديموقراطية” :

http://coalitionofwomen.org/home/english/articles/Political_Persecution_Report/AllOutWar-internet-HEB.pdf

وجاء في التزجه الاص الذي ارفق بالتقرير:”نشهد في السنتين الأخيرتين، في تحالف النساء للسلام، تصاعدًا للهجمات على منظمات السلام وحقوق الإنسان”. ” العدوان على غزة  وتقرير غولدستون الذي نشر في اعقابه عزز الضغط الدوليّ على إسرائيل لإنهاء الاحتلال. وتحّولت الأصوات المُعارضة والمُناهضة للاحتلال في إسرائيل، والدعم والمعلومات التي يقدمونها، إلى تهديد استراتيجي على استمرار الاحتلال. لذلك، أصبح قمع هذه الأصوات هدفًا رئيسيًا على جدول أعمال جهات في السلطة واليمين الإسرائيلي”.

“من بين الأمثلة لانتهاكات حرية التعبير والتي يدرجها التقرير بتفصيل: مشاريع قوانين تمسّ بحرّية التعبير عن الرأي، منها قانون النكبة، قانون حظر فرض المُقاطعة، وتعديل لقانون الجمعيات مما يتيح تفكيك الجمعيات التي تسعى لمحاكمة إسرائيليين كبار خارج البلاد؛ الهجمة على أعضاء الكنيست العرب؛ القمع العنيف لمظاهرات الشيخ جراح وللمظاهرات ضد العدوان على غزة؛ والهجمة على الاكاديميين اليساريين من قبل وزير التربية والتعليم، غدعون ساعر، ومن حركة “إم ترتسو”.

تقرير جديد لتحالف النساء للسلام، “الحرب الضروس ، اسرائيل ضد الديموقراطية”

Wednesday, December 8th, 2010

نشر تحالف نساء للسلام تقريرا شاملا، بعنوان “الحرب الضروس: إسرائيل ضد الديمقراطية”. حيث يعنى هذا التقرير بالملاحقات السياسية المتصاعدة لمنظمات ونشطاء سلام وحقوق إنسان في إسرائيل خلال العامين الأخيرين، كما ويكشف التقرير العلاقة ما بين قادة السلطة، قوات الامن، جهاز القضاء، صحافيين ومنظمات اليمين المتطرف وتصريحاتهم في هذه الهجمة المنسّقة د الديموقراطية.

“نشهد في السنتين الأخيرتين، في تحالف النساء للسلام، تصاعدًا للهجمات على منظمات السلام وحقوق الإنسان ومحاولة لنزع شرعيتها” ، يذكر التقرير العدوان على غزة في شهر ديسمبر 2008 ويناير 2009 وتقرير غولدستون الذي نشر  في اعقاب العدوان “حيث صعّد العدوان على غزة الضغط الدوليّ على إسرائيل لإنهاء الاحتلال والتوقف عن انتهاك حقوق الانسان. حسب التقرير هذا  فان زيادة الضغط الدولي على اسرائيل اربك  قوى اليمين وكبار الساسة الاسرائيلين. بهذا تحّولت الأصوات المُعارضة والمُناهضة للاحتلال في إسرائيل، إلى تهديد استراتيجي على استمرار سياسة  الاحتلال وأصبح قمع هذه الأصوات هدفًا رئيسيًا على جدول أعمال اجهزة  السلطة واليمين الإسرائيلي”.

تندد هذه الحملة التي يقودها تحالف النساء للسلام بالتدهور الحاصل على معايير الديمقراطية في إسرائيل وضد الفلسطينيين/ات المواطنين/ات في إسرائيل، الناشطين/ات السياسيّين/ات، والناشطين/ات من أجل حقوق الإنسان ومنظمات المجتمع المدني. يقع هذا التدهور، والذي نراه في التشريعات العنصرية والمُميّزة والمعادية للدمقراطية كما ونراه في تنامي آليات القمع وعنف السلطة، يقع ضمن أجواء جماهيرية عدائية يشجعها الإعلام، السياسيّون الكبار ومنظمات اليمين المتطرف.

سيتم في إطار هذه الحملة نشر المعلومات عن هذه الهجمة كما وسنعمل بعدة طرق، قضائية وجماهيرية، في البلاد والخارج، من أجل وقف السياسة المعادية للدمقراطية. بالمقابل، نقوم بتوفير الدعم المتواصل لتوجهات المؤسسات والمجموعات التي تعاني من الملاحقة السياسية ونوفر للنشطاء آليات عملية لمواجهة هذه الهجمة وللحفاظ على أمانهم الشخصيّ، التنظيميّ والحركيّ.

خلفية

لقراءة أوسع: رابط للتقرير

وُجدت الحركات القومية المتعصبة في إسرائيل منذ تأسيسها، لكن ما يميز فترتنا هو نمو وتأسيس منظمات مخصصة لتحقير وتخريب نشاط منظمات حقوق الإنسان، حركات اليسار والجماهير العربية الفلسطينية وللتحريض ضدهم. هذه المنظمات المتطرفة توفر الأرضية الجماهيرية لنزع الشرعية عن المجتمع الفلسطيني في إسرائيل، عن منظمات المجتمع المدني وعن الناشطين/ات السياسيّين/ات، فلسطينيين ويهودًا. إنهم مرتبطون مع مؤسسات السلطة، أيضًا من خلال العديد من أعضاء الكنيست عن أحزاب اليمين المتطرف. نشاطاتهم الإعلامية المُستفزّة والمُموّلة تتحول في العديد من الأحيان لاقتراحات قوانين عنصرية ومعادية للديمقراطية.

الكنيست الثامنة عشرة هي الكنيست المنتخبة الأخطر في إسرائيل من أي من سابقاتها. هي برلمان يتنافس الأعضاء فيه، يوميًا، على تقديم اقتراحات قوانين متعصّبة قوميًا ومعادية للديمقراطية. تُدرَك العديد من أشكال الاحتجاج الديمقراطي والنقد المدني كتآمر وخيانة ويوضعون في خانة التجريم. لا يتدخّل السياسيون والموظفون الكبار في جهاز الأمن في دائرة التصريحات العنصرية وفي الهجمة الجماهيرية على منظمات السلام وحقوق الإنسان.

تتوافق الملاحقة المكشوفة على المستويين الجماهيري والسياسي تمامًا مع عمل الشرطة وجهاز الأمن العام (الشاباك). فبينما تقمع شرطة إسرائيل المظاهرات والاحتجاجات على سياسات الدولة بعنف وقسوة، يقوم جهاز الأمن العام بالعمل على نموذج يهدف لشلّ عمل الجهات المعنية بتحدي أو تغيير طابع دولة إسرائيل كدولة يهودية، حتى لو كان نشاطهم ضمن القانون.

الدعم الجارف الذي تتلقاه قوات الأمن من الجهاز القضائي يظهر من خلال إغلاق ملفات التحقيق في قضية قتل المواطنين في أكتوبر 2000؛ الحظر المنهجي على التحقيق في شكاوى العنف والتعذيب من قبل محققو الشاباك؛ والتعاون مع مطالب الشاباك بمنع المعتقلين من الالتقاء مع محاميهم.

على الرغم من الصورة القاتمة فان التقرير ينتهي بلهجة تنم عن تفاؤل: “تناﻣﻲ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻬﺠﻤﺔ ﺍلمنظمة ﺿﺪ ﺍﻟﻘﻮﻯ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻨﺎﺿﻞ لإﻧﻬﺎﺀ الاحتلال، ﻭﺧﺎﺻﺔ ﻓﻲ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻔﺘﺮﺓ، ﻳﺆﻛﺪ نجاح المناهضة المحلية والدولية للاحتلال. ﻛﻤﺎ ﻭﺇﻥ ﺍﻟﺘﻐﻴﺮﺍﺕ ﺍﻟﺘﺪﺭﻳﺠﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺸﻬﺪﻫﺎ ﻣﻮﺍﺯﻳﻦ ﺍﻟﻘﻮﻯ في ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ، بالإضافة ﺇﻟﻰ ﻧﺸﻮﺀ ﺣﺮﻛﺔ ﺍﺣﺘﺠﺎﺝ ﺩﻭﻟﻴﺔ ﺟﺪﻳﺪﺓ، ﺳﺘﻌﻄﻞ ﺇﻣﻜﺎﻧﻴﺔ ﻣﻮﺍﺻﻠﺔ ﺇﺳﺮﺍﺋﻴﻞ «ﺍﻟﻌﻤﻞ كالمعتاد» ﻃﺎلما ﻳﺘﻮﺍﺻﻞ الاحتلال. ﻛﻞ ﻫﺬﺍ ﻳﻌﻨﻲ ﺑﺄﻥ ﺇﺳﺮﺍﺋﻴﻞ ﺳﺘﻀﻄﺮ، ﻋﺎﺟﻼً ﺃﻡ ﺁﺟﻼ، ﻟﻠﺘﻌﺎﻃﻲ ﻣﻊ الانتقادات ﺍﻟﺘﻲ تحاﻭﻝ ﻗﻤﻌﻬﺎ ﺍﻵﻥ”.

مظاهرة بمناسبة يوم المراة مطالبة باطلاق سراح الاسيرات السياسيات

Sunday, March 7th, 2010

ستتظاهر مئات النساء الفلسطينيات واليهوديات يوم الثلاثاء 9.3  مقابل سجن هشارون (تل موند) من اجل اطلاق سراح هناء شلبي، معتقلة ادارية  من قرية بوركين، ومن اجل اطلاق سراح جميع الاسيرات السياسيات الفلسطينيات. بادر الى هذه المظاهرة “تحالف من اجل النساء” بمناسبة الاحتفال بيوم المرأة العالمي  في تاريخ 8.3 في جميع انحاء العالم.

34 اسيرة فلسطينية محتجزات في السجون الاسرائيلية. الاسيرات يعانين من العنف الجسدي، الكلامي والجنسي من قوات الامن الاسرائيلية ، وفي حالات كثيرة تكون الاسييرة  رهن الاعتقال الاداري بدون السماح لهن بالدفاع عن انفسهن في المحكمة.

هناء شلبي من قرية بوركين قضاء جنين، اعتقلت في سمبتمبر 2009، خلال التحقيق معها تم وضعها في السجن الانفرادي في ظروف قاسية، في زنزانةبدون شبابيك و اضاءة، كما تم ربطها الى السرير لفترة طويلة وتم تصويرها من قبل الجنود في مواقف مهينة. بعد تحقيق طويل اصدر ضدها امر اعتقال اداري لمدة 6 اشهر، وبقيت الاتهامات لا اساس لها وغامضة، وتركت دون امكانية للدفاع عن نفسها.

حسب أقوال لنا حاسقية، مركزة تحالف نساء من اجل السلام،  :” نحن نتظاهر لكي نذكر المجتمع الاسرائيلي ان يوم المراة ليس عيدًا، انما يوم لنتذكر ان قمع المراة مستمر. بينما تحتفل النساء اليهوديات بيوم المرأة وتحتفلن بالمساواة، تعاني النساء الفلسطينيات خلف اسوار السجن. نستطيع ان نرى بالقمع السياسي، بالتعرض للمرأة والاهانات التي تتعرض لهن النساء الفلسطينيات في السجون الاسرائيلي تشبيه لحقيقة الاحتلال: قمع،عنف،لهذا النضال من اجل انهاء الاحتلال هو ايضا صراع من اجل حرية النساء ومن اجل حقوق المراة في الحفاظ على اجسادهن”.

المظاهرة ستكون يوم الثلاثاء 9.3.2010 الساعة 17:00 مقابل سجن الشارون


Warning: include(footer1.php): failed to open stream: No such file or directory in /home/coalition/www/www/wp-content/themes/peace/archive.php on line 89

Warning: include(footer1.php): failed to open stream: No such file or directory in /home/coalition/www/www/wp-content/themes/peace/archive.php on line 89

Warning: include(): Failed opening 'footer1.php' for inclusion (include_path='.:/usr/local/php56/lib/php') in /home/coalition/www/www/wp-content/themes/peace/archive.php on line 89

ساعدونا في إحداث التغيير

ساهموا اليوم لنستطيع متابعة عملنا‫!‬