عن التحالف

تحالف النساء للسلام هو منظمة نسوية تأسست في تشرين ثاني 2000 مع اندلاع الانتفاضة الثانية. يضمّ التحالف نساء شريكات من مختلف الشرائح والانتماءات، كما ويناضل التحالف لإنهاء الاحتلال ومن أجل مجتمع عادل من خلال توسيع مشاركة واندماج النساء في الخطاب العام. يبادر التحالف إلى حملات جماهيرية ونشاطات توعية، مبنية على الالتزام بتطوير وترسيخ الخطاب النسوي بين جميع شرائح المجتمع.

من بين الحملات السياسية البارزة والتي قادها التحالف في السنوات الأخيرة: الحملة لإنهاء الحصار على غزة، الاحتجاج الجماهيري ضد الحرب الثانية على لبنان وضد الحرب على غزة، المبادرة لائتلاف من 20 مؤسسة نسوية ضد العنف الجنسي في السلطة، والمطالبة الجماهيرية لمعاقبة/محاسبة إسرائيل حول جرائم الحرب التي ارتكبتها.

يقدم التحالف الدعم، العون والتمكين للناشطات وللجمعيات، مع التشديد على دعم مجموعات النساء والشباب. ينظم التحالف في كل عام ورشات وتدريبات في مجال العمل مع الإعلام، التخطيط والتنظيم للنشاطات الجماهيرية، والاستشارة القانونية للنشطاء. أيضًا يقوم التحالف بدعم المبادرات المستقلة المبتدئة من خلال الدعم في تجنيد الموارد وتنظيم الفعاليات، وبناء شراكة مبنية على التضامن.

افتتح مركز نشاطات التحالف في عام 2010 لمتنوع من المجموعات الناشطة، ويشكل حيزًا للنشاط واللقاء. يعقد في مركز النشاطات محاضرات ودورات للجمهور العام في العديد من المواضيع المهمة لنا: النسوية والنوع الاجتماعي، النضال والنشاط المجتمعي، الثقافة والسياسة، القانون الدولي، الاقتصاد والعدالة الاجتماعية.

بالإضافة لنشاطه الجماهيري، يدير التحالف مشروعات طويلة الأمد:

يقدم مشروع البحث “من يربح من الاحتلال؟” مجمع معطيات مميز حول الشركات التجارية، العالمية والإسرائيلية، والتي تربح بشكل مباشر من الاحتلال الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية وفي هضبة الجولان. يُشكل المشروع مجمع معلومات مركزي وموثوق في موضوع الانخراط الاقتصادي والتجاري في الاحتلال، كما ويجيب على احتياجات الحملات الدولية ومؤسسات حقوق الإنسان.

ينشط مشروع “فورا” (FORA) من خلال مجموعة نساء مهاجرات ناطقات بالروسية واللاتي يعملن من أجل التغيير المجتمعي والسياسي بين الجمهور الناطق بالروسية في إسرائيل. يكشف المشروع للجمهور الناطق بالروسية وجهات نظر ومواقف نسوية ونقدية في مواضيع الاحتلال والعسكرة، حقوق الإنسان والمواطن، التمييز الجنسي ورهاب المثلية، كما ويعمل المشروع لإحداث تغيير عميق في خطاب الإعلام الروسي ولتقوية مشاركة النساء الناطقات بالروسية في النشاط السياسي والمجتمعي.

يقود التحالف نشاطات احتجاج دولية من خلال الشراكات الواسعة مع منظمات سلام ومنظمات نساء في أنحاء العالم. في هذا العام، قام التحالف بقيادة مبادرة التوجه ضد تحديد المحاكمة الدولية في بريطانيا، والتي وقّعت عليها أكثر من 100 مؤسسة من أنحاء العالم. أدّت شراكة التحالف مع منظمات المجتمع المدني في النرويج إلى سحب استثمارات صندوق التقاعد العام الأكبر في أوروبا من شركات لها علاقة بالاحتلال.

التسجيل

انضمّ/ي للقائمة البريدية