دعوة للتظاهر في حيفا: الحرية لعهد التميمي!

عن النشاط

12.02.2018

دعوة للتظاهر في حيفا: الحرية لعهد التميمي!
مدّدت المحكمة العسكرية اعتقال عهد التميمي (16 عامًا، من قرية النبي صالح) لحين انتهاء إجراءات محاكمتها على يد جلّادي الاحتلال. قال القاضي إنّ أفعال عهد تميمي “تشهد على أنّها لا تهاب قوّات الأمن بتاتًا، وأنّها تحتقرهم…”، ثمّ ادّعى أنّها تجاوزت “حدود المقاومة الشرعيّة”. يبدو أنّ القاضي جاء من كوكب يبجّلون فيه الاحتلال، وتقرّر فيه سلطة الاحتلال مدى شرعيّة المقاومة. تحيّتنا لعهد المعتقلة بتهمة مقاومة الاحتلال، لأنّها خيّبت ظنّه. 
لقد وُلدت عهد تميمي تحت وطأة الاحتلال، ونشأت على رفضه. لأجل اعتقالها اقتحمت قوّات الاحتلال ليلاً منزل أسرتها، ثمّ اعتقلوا والدتها (ناريمان تميمي) فور وصولها إلى محطّة الشرطة لمساندة ابنتها.
رغم شهرته، هذا الاعتقال ليس استثناءً، فالاعتقالات التعسّفية، والتي تطال حتى القاصرات والقاصرين، كأداة قمع وترهيب هي من ممارسات الاحتلال الشائعة، وقد طالت مئات آلاف الفلسطينيين، حيث جرى اعتقال 6742 فلسطينيًا خلال عام 2017، ويقبع في هذه الأيام في سجونه أكثر من 7000 فلسطيني، بينهم أكثر من 400 قاصر؛ و-58 فلسطينية، بينهنّ 10 قاصرات.
هناك مبادرة جديدة لناشطات وناشطين من عدّة حركات وأحزاب في حيفا لتحريك الشارع تضامنًا مع عهد وناريمان التميمي ومع جميع الأسيرات والأسرى الفلسطينيين. 
نحن ندعو كلّ من تؤمن ويؤمن بأنّ الجريمة الحقيقية هي الاحتلال وليس مقاومته، للانضمام إلينا والتظاهر يوم السبت المقبل 27/1/2018 الساعة 18:00 في مفرق باسل الأعرج، ملتقي شارع أللنبي والحي الألماني في حيفا.
● الحرية لعهد وناريمان التميمي!
● الحرية لجميع أسرى النضال الفلسطيني سعيًا إلى الحرّية!

 

التفاصيل

ساعدونا في إحداث التغيير

ساهموا اليوم لنستطيع متابعة عملنا‫!‬